شعر لبيد بن ربيعة – وما المرء إلا كالشهاب وضوئه

شعر لبيد بن ربيعة - وما المرء إلا كالشهاب وضوئه
اعلان

وَما الناسُ إِلّا كَالدِيارِ وَأَهلُها

بِها يَومَ حَلّوها وَغَدواً بَلاقِعُ

وَما المَرءُ إِلّا كَالشِهابِ وَضَوئِهِ

يَحورُ رَماداً بَعدَ إِذ هُوَ ساطِعُ

— لبيد بن ربيعة

معاني المفردات:

بلينا: فنَيْنا
المصانع: القصور
يحور: تغيّر إلى رماد

شارك المنشور
اعلان
اذا واجهتك أي صعوبات في تصفح الموقع بامكانك استخدام موقع محجوب : متخطي بروكسي مجاني لفتح المواقع المحجوبة
انتقل إلى أعلى