شعر لبيد بن ربيعة – ذهب الذين يعاش في أكنافهم

شعر لبيد بن ربيعة - ذهب الذين يعاش في أكنافهم
شارك هذه الأبيات

ذهبَ الذينَ يُعاشُ في أكنافِهِمْ،

وبقيتُ في خَلَفٍ كجلدِ الأجرَبِ

يَتَأَكَّلونَ مَغالَةً وَخِيانَةً

وَيُعابُ قائِلُهُم وَإِن لَم يَشغَبِ

وَلَقَد أَراني تارَةً مِن جَعفَرٍ

في مِثلِ غَيثِ الوابِلِ المُتَحَلَّبِ

مِن كُلِّ كَهلٍ كَالسِنانِ وَسَيِّدٍ

صَعبِ المَقادَةِ كَالفَنيقِ المُصعَبِ

مِن مَعشَرٍ سَنَّت لَهُم آباؤُهُم

وَالعِزُّ قَد يَأتي بِغَيرِ تَطَلُّبِ

فَبَرى عِظامي بَعدَ لَحمِيَ فَقدُهُم

وَالدَهرُ إِن عاتَبتُ لَيسَ بِمُعتِبِر

— لبيد بن ربيعة العامري

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حزينة
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
لبيد بن ربيعة

لبيد بن ربيعة

أبو عقيل لَبيد بن ربيعة من قبيلة هوازن .(توفي 41 هـ / 661م) صحابي وأحد الشعراء الفرسان الأشراف في الجاهلية، من أهل عالية نجد. أدرك الإسلام. ويعد من الصحابة، ومن المؤلفة قلوبهم. وترك الشعر، فلم يقل في الإسلام إلا بيتاً واحداً، قيل: هو (ما عاتب المرء الكريم كنفسه :: والمرء يصلحه الجليس الصالح). وهو أحد أصحاب المعلقات.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان لسان الدين بن الخطيب
لسان الدين بن الخطيب

ودير أنخنا في قرارته العيسا

ودَيْرٍ أنَخْنا في قَرارتِهِ العِيسا بحِلّةِ رُهْبانٍ إلاهُهُمُ عِيسا عُكوفٍ علَى التِّمْثالِ يستَلِمونَهُ ويُعْنَوْنَ بالإنْجيلِ حِفْظاً وتَدْريسا زَعَقْنا بهِمْ بعْدَ العَشيِّ فهَيْنَموا كأنّا ذَعَرْنا غابَة

ديوان ابن خفاجة
ابن خفاجة

من موقف أفصحت بيض السيوف به

مِن مَوقِفٍ أَفصَحَت بيضُ السُيوفِ بِهِ فَلا هَوادَةَ بَينَ السَيفِ وَالعُنُقِ فَكَم أَنابيبِ خَطَّيَّ بِهِ كُسِرَت تَدمى وَكَم سَلخِ دِرعٍ بَينَها مَزِقِ وَكَم كُؤوسٍ مِنَ

ديوان أبو تمام
أبو تمام

ألآن خليت الذؤبان في الغنم

أَلآنَ خُلِّيَتِ الذُؤبانُ في الغَنَمِ وَصِرتَ أَضيَعَ مِن لَحمٍ عَلى وَضَمِ قَد كُنتَ تَحكي حَطيطاً صالِحاً فَغَدَت فَخذاكَ أَكتَبَ مِن كَفَّيكَ بِالقَلَمِ وَكُنتُ أَدعوكَ عَبدَ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً