شعر قيس بن ذريح – وفي اليأس للنفس المريضة راحة

شعر قيس بن ذريح - وفي اليأس للنفس المريضة راحة

وَيَوْمَ مِنًى أعْرَضْتِ عَنِّي فَلَمْ أقُلْ

بِحاجَةِ نَفسي عِندَ لُبْنى مَقَالُها

وفي اليأسِ لِلنَّفْسِ المَرِيضَةِ رَاحَةٌ

إذا النَّفْسُ رَامَتْ خُطَّةً لاَ تَنَالُهَا

— قيس بن ذريح

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر عتاب

قد يعجبك أيضاً

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

تحن بزوراء المدينة ناقتي

تَحِنُّ بِزَوراءِ المَدينَةِ ناقَتي حَنينَ عَجولٍ تَبتَغِ البَوَّ رائِمِ وَيا لَيتَ زَوراءَ المَدينَةِ أَصبَحَت بِأَحفارِ فَلجٍ أَو بِسَيفِ الكَواظِمِ وَكَم نامَ عَنّي بِالمَدينَةِ لَم يُبَل…

تعليقات