شعر قيس بن الملوح – ومما شجاني أنها يوم ودعت

وَمِمّا شَجاني أَنَّها يَومَ وَدَّعَت

تَوَلَّت وَماءُ العَينِ في الجَفنِ حائِرُ

فَلَمّا أَعادَت مِن بَعيدٍ بِنَظرَةٍ

إِلَيَّ اِلتِفاتاً أَسلَمَتهُ المَحاجِرُ

— قيس بن الملوح