شعر قيس بن الملوح – هي السحر إلا أن للسحر رقية

فأنتِ التي إنْ شِئْتِ أَشْقَيْتِ عيشَتي

وأنتِ التي إن شِئْتِ أَنْعَمْتِ باليا

وأنتِ التي ما مِنْ صَديقٍ ولا عِداً

يرى نِضْوَ ما أَبْقَيْتِ إلاّ رَثى ليا

وإنّي لأسْتَغْشي وما بيَ نَعْسَةٌ

لعَلَّ خَيالاً مِنكِ يَلْقى خَيالِيا

هِيَ السِحرُ إِلّا أَنَّ لِلسِحرِ رُقيَةً

وَأَنِّيَ لا أُلفي لَها الدَهرَ راقَيا

— قيس بن الملوح (مجنون ليلى)