شعر قيس بن الملوح – معذبتي لولاك ما كنت هائما

شعر قيس بن الملوح - معذبتي لولاك ما كنت هائما
شارك هذه الأبيات

مُعَذِّبَتي لَولاكِ ما كُنتُ هائِماً

أَبيتُ سَخينَ العَينِ حَرّانَ باكِيا

مُعَذِّبَتي قَد طالَ وَجدي وَشَفَّني

هَواكِ فَيا لِلناسِ قَلَّ عَزائِيا

مُعَذِّبَتي أَورَدتِني مَنهَلَ الرَدى

وَأَخلَفتِ ظَنّي وَاِحتَرَمتِ وِصالِيا

— قيس بن الملوح

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر شوق
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
قيس بن الملوح

قيس بن الملوح

قيس بن الملوح والملقب بمجنون ليلى لم يكن مجنوناً وإنما لقب بذلك لهيامه في حب ليلى العامرية التي نشأ معها وعشقها فرفض أهلها ان يزوجوها به، فهام على وجهه ينشد الأشعار ويأنس بالوحوش ويتغنى بحبه العذري، فيرى حيناً في الشام وحيناً في نجد وحيناً في الحجاز.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان العباس بن الأحنف
عباس بن الأحنف

مريض إن أتاه لنا رسول

مَريضٌ إِن أَتاهُ لَنا رَسولٌ لِيُبلِغَ حاجَةً مُنِعَ الرَسولُ تَقَطَّعُ حَسرَةً نَفسي عَلَيهِ وَلَيسَ إِلى عِيادَتِهِ سَبيلُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان العباس بن الأحنف،

ديوان أبو الأسود الدؤلي
أبو الأسود الدؤلي

إذا نلت الإمارة فاسم فيها

إِذا نِلتَ الإِمارَةَ فاسمُ فيها إِلى العَلياءِ بِالأَمرِ الوَثيقِ وَلا تَكُ عِندَها حُلواً فَتُحسى وَلا مُرّاً فَتَنشَب في الحُلوقِ فَكُلُّ إِمارَةٍ إِلّا قَليلاً مُغَيِّرَةَ الصَديقِ

المكزون السنجاري

لبيبهم أحمق من باقل

لَبيبُهُم أَحمَقُ مِن باقِلٍ وَبِرُّهُم عارٍ مِنَ البِرِّ يوهِمُ اَنَّ الصِدقَ في زَورِهِ وَيَسلُكُ الخَيرَ إِلى الشَرِّ يَرى الَّذي لَم يَدرِ مِثلَ الَّذي يَنطِقُ بِالنَومِ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً