شعر قيس بن الملوح – معذبتي لولاك ما كنت هائما

مُعَذِّبَتي لَولاكِ ما كُنتُ هائِماً

أَبيتُ سَخينَ العَينِ حَرّانَ باكِيا

مُعَذِّبَتي قَد طالَ وَجدي وَشَفَّني

هَواكِ فَيا لِلناسِ قَلَّ عَزائِيا

مُعَذِّبَتي أَورَدتِني مَنهَلَ الرَدى

وَأَخلَفتِ ظَنّي وَاِحتَرَمتِ وِصالِيا

— قيس بن الملوح