شعر قيس بن الملوح – فيا ليل جودي بالوصال

فَيا لَيلَ جودي بِالوِصالِ فَإِنّني

بِحُبِّكِ رَهنٌ وَالفُؤادُ كَئيبُ

لَكِ اللَهُ إِنّي واصِلٌ ما وَصَلتِني

وَمُثنٍ بِما أُوليتِني وَمُثيبُ

وَإِنّي لَأَستَحيِيكِ حَتّى كَأَنّما

عَلَيّ بِظَهرِ الغَيبِ مِنكِ رَقيبُ

— قيس بن الملوح