شعر في المال – كل النداء إذا ناديت يخذلني – أحيحة بن الجلاح

إِنّي أُقيمُ عَلى الزَوراءِ أَعمُرُها

إن الكَريمَ عَلى الإِخوانِ ذو المالِ

لَها ثَلاثُ بِئارٍ في جَوانِبِها

في كُلِها عَقِبٌ تُسقى بِاِقبالِ

كُلُّ النِداءِ إِذا ناديتُ يَخذِلُني

إِلاّ نِدائي إِذا نادَيتُ يا مالي

ما إِن أَقولُ لِشَيءٍ حينَ أَفعَلُهُ

لا أَستَطيعُ وَلا يَنبو عَلى حالِ

— أُحَيحَةِ بنِ الجَلّاح

أحيحة بن الجلاح

وهو أبو عمرو أحيحة بن الجلاح بن الحريش الأوسي شاعر جاهلي من دهاة العرب وشجعانهم. كان سيد الأوس في الجاهلية. وكان مرابياً كثير المال أما شعره فالباقي منه قليل جدا.