شعر في المال – كل النداء إذا ناديت يخذلني – أحيحة بن الجلاح

إِنّي أُقيمُ عَلى الزَوراءِ أَعمُرُها

إن الكَريمَ عَلى الإِخوانِ ذو المالِ

لَها ثَلاثُ بِئارٍ في جَوانِبِها

في كُلِها عَقِبٌ تُسقى بِاِقبالِ

كُلُّ النِداءِ إِذا ناديتُ يَخذِلُني

إِلاّ نِدائي إِذا نادَيتُ يا مالي

ما إِن أَقولُ لِشَيءٍ حينَ أَفعَلُهُ

لا أَستَطيعُ وَلا يَنبو عَلى حالِ

— أُحَيحَةِ بنِ الجَلّاح