شعر في الفراق – تسلم باليمنى – بهاء الدين زهير

تُسَلّمُ باليُمْنَى عَليّ إشارةً

وتمسحُ باليُسرَى مَجاري المَدامِعِ

وما برحتْ تبكي وأبكي صبابة ً

إلى أنْ ترَكْنا الأرْضَ ذاتَ نقائعِ

ستُصْبِحُ تِلْكَ الأرْضُ من عَبراتِنا

كثيرَة َ خِصْبٍ رائقِ النّبتِ رائعِ

— بهاء الدين زهير