شعر ابن زيدون – لقد أعيا تلونك احتيالي

عَلامَ صَرَمتَ حَبلَكَ مِن وَصولِ

فَدَيتُكَ وَاعتَزَزتَ عَلى ذَليلِ

وَفيمَ أَنِفتَ مِن تَعليلِ صَبٍّ

صَحيحِ الوُدِّ ذي جِسمٍ عَليلِ

فَهَلّا عُدتَني إِذ لَم تُعَوَّد

بِشَخصِكَ بِالكِتابِ أَوِ الرَسولِ

لَقَد أَعيا تَلَوُّنُكَ اِحتِيالي

وَهَل يُغني اِحتِيالٌ في مَلولِ

— ابن زيدون