شعر فاروق جويدة – لو أننا لم نفترق

شعر فاروق جويدة - لو أننا لم نفترق
شارك هذه الأبيات

لو أننا لم نفترق
لبقيت نجماً في سمائك سارياً
وتركت عمري في لهيبك يحترق
لو أنني سافرت في قمم السحاب
وعدت نهراً في ربوعك ينطلق
لكنها الأحلام تنثرنا سراباً في المدى
وتظل سراً في الجوانح يختنق …

لو أننا لم نفترق
كانت خطانا في ذهول تبتعد
و تشدنا أشواقنا
فنعود نمسك بالطريق المرتعد
تلقي بنا اللحظات
في صخب الزحام كأننا
جسد تناثر في جسد
جسدان في جسد نسير و حولنا
كانت وجوه الناس تجري كالرياح
فلا نرى منهم أحد …

— فاروق جويدة

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر فراق
مساحة إعلانية
بحجم 90×728 للأجهزة الكبيرة، وبحجم 320×50 للأجهزة المحمولة
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
فاروق جويدة

فاروق جويدة

فاروق جويدة، شاعر مصري. من الأصوات الشعرية الصادقة والمميزة في حركة الشعر العربي المعاصر، نظم كثيرا من ألوان الشعر ابتداء بالقصيدة العمودية وانتهاء بالمسرح الشعري.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

من اجمل ابيات الشعر الجاهلي - النابغة الذبياني

من اجمل ابيات الشعر الجاهلي – النابغة الذبياني

فَبِتُّ كَأَنّي ساوَرَتني ضَئيلَةٌ مِنَ الرُقشِ في أَنيابِها السُمُّ ناقِعُ يُسَهَّدُ مِن لَيلِ التَمامِ سَليمُها لِحَليِ النِساءِ في يَدَيهِ قَعاقِعُ تَناذَرَها الراقونَ مِن سوءِ سُمِّها

شعر المتنبي - وخير جليس في الزمان كتاب

شعر المتنبي – وخير جليس في الزمان كتاب

تَرَكنا لِأَطرافِ القَنا كُلَّ شَهوَةٍ فَلَيسَ لَنا إِلّا بِهِنَّ لِعابُ نُصَرِّفُهُ لِلطَعنِ فَوقَ حَوادِرٍ قَدِ اِنقَصَفَت فيهِنَّ مِنهُ كِعابُ أَعَزُّ مَكانٍ في الدُنى سَرجُ سابِحٍ

شعر المرقش الأصغر - أفاطم لو أن النساء ببلدة

شعر المرقش الأصغر – أفاطم لو أن النساء ببلدة

ألا يا اسْلَمي ثمَّ اعْلَمِي أَنَّ حاجَتِي إليكِ فَرُدِّي مِنْ نَوالِكِ فاطِما أَفاطِمَ لَوْ أَنَّ النِّساءَ بِبَلْدَةٍ وأَنْتِ بأُخْرَى لاتَّبَعْتُكِ هائِما متى ما يَشأْ ذُو

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان لسان الدين بن الخطيب
لسان الدين بن الخطيب

حين لم أرج للخلاص سبيلا

حينَ لمْ أرْجُ للخَلاصِ سَبيلاً دأبُهُ بالصَّدودِ فِي عُشّاقِهْ قيّضَ اللهُ لِحْيَةً لخَلاصي قُبِضَتْ بالبَنانِ فوْقَ خِناقِهْ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان لسان الدين بن

ديوان جميل بن معمر
جميل بن معمر

أنا جميل والحجاز وطني

أَنا جَميلٌ وَالحِجازُ وَطَني فيهِ هَوى نَفسي وَفيهِ شَجَني هَذا إِذا كانَ السِباقُ دَيدَني Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان جميل بثينة، شعراء العصر الأموي، قصائد

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

لعمري لقد بعنا القناء نفوسنا

لَعَمري لَقَد بِعنا القَناءَ نُفوسَنا بِلا عِوَضٍ عِندَ البِياعِ وَلا ثِنيا وَلَو بَينَ دُنيانا الدَنيَّةِ خُيِّرَت وَبَينَ سِواها ماءَرادَت سِوى الدُنِّيا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً