شعر عنترة بن شداد – ولولا فتاة في الخيام مقيمة

وَلَولا فَتاةٌ في الخِيامِ مُقيمَةٌ

لَما اِختَرتُ قُربَ الدارِ يَوماً عَلى البُعدِ

مُهَفهَفَةٌ وَالسِحرُ مِن لَحَظاتِه

إِذا كَلَّمَت مَيتاً يَقومُ مِنَ اللَحدِ

— عنترة بن شداد