شعر عنترة بن شداد – وإذا ظلمت فإن ظلمي باسل

وَإِذَا ظُلِمْتُ فَإِنّ ظُلْمِي بَاسِلٌ

مُرٌّ مَذَاقَتُهُ كَطَعْمِ العَلْقَمِ

— عنترة بن شداد

معاني المفردات: باسل: كريه، ورجل باسل شجاع، والبسالة الشجاعة.

معنى البيت: يقول: وإذا ظلمت وجدت ظلمي كريهًا مُرًّا كطعم العلقم، أي من ظلمني عاقبته عقابًا بالغًا يكرهه كما يكره طعم العلقم من ذاقه.

عنترة بن شداد

عنترة بن شداد بن قراد العبسي (525م - 608م) هو أحد أشهر شعراء العرب في فترة ما قبل الإسلام، وأشتهر بشعر الفروسية، وله معلقة مشهورة. وهو أشهر فرسان العرب، وشاعر المعلقات والمعروف بشعره الجميل وغزله العفيف بعبلة.