أبيات شعر شوق

شعر عنترة بن شداد – إِذا كان دمعي شاهدي كيف أجحد

حَرامٌ عَلَيَّ النَومُ يا اِبنَةَ مالِكٍ

وَمن فَرشُهُ جَمرُ الغَضا كَيفَ يَرقُدُ

سَأَندُبُ حَتّى يَعلَمَ الطَيرُ أَنَّني

حَزينٌ وَيَرثي لي الحَمامُ المُغَرِّدُ

وَأَلثِمُ أَرضاً أَنتِ فيها مُقيمَةٌ

لَعَلَّ لَهيبي مِن ثَرى الأَرضِ يَبرُدُ

— عنترة بن شداد

معاني المفردات

هُوَ أَحَرُّ مِنْ جَمْرِ الغَضَا: هُوَ فِي مَوْقِفٍ حَرِجٍ لاَ يُحْسَدُ عَلَيْهِ.

اقرأ القصيدة الكاملة: إِذا كان دمعي شاهدي كيف أجحَدُ القصيدة نظمت على بحر الطَّوِيْل اخترنا لك: ،

عنترة بن شداد

عنترة بن شداد بن قراد العبسي (525م - 608م) هو أحد أشهر شعراء العرب في فترة ما قبل الإسلام، وأشتهر بشعر الفروسية، وله معلقة مشهورة. وهو أشهر فرسان العرب، وشاعر المعلقات والمعروف بشعره الجميل وغزله العفيف بعبلة.

اقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى