شعر عمر بن أبي ربيعة – غادة تفتر عن أَشنبِها

شعر عمر بن أبي ربيعة - غادة تفتر عن أَشنبِها
شارك هذه الأبيات

غادَةٌ تَفتَرُّ عَن أَشنَبِها

حينَ تَجلوهُ أَقاحٍ أَو بَرَدْ

وَلَها عَينانِ في طَرفَيهِما

حَوَرٌ مِنها وَفي الجيدِ غَيَدْ

طَفلَةٌ بارِدَةُ القَيظِ إِذا

مَعمَعانُ الصَيفِ أَضحى يَتَّقِدْ

سُخنَةُ المَشتى لِحافٌ لِلفَتى

تَحتَ لَيلٍ حينَ يَغشاهُ الصَرَدْ

— عمر بن أبي ربيعة

معاني المفردات:

 

غادةٌ: الغَادَةُ من الفتيات : الناعمةُ اللَّينة

تفتر: تبتسم

والأشنب هنا: الثغر

أقاح: جمع اقحوانه، نوع من النباتات العطرية له زهر أبيض تشبه الأسنان به.

البَرَد: حب الغمام الذي يتساقط في فصل الشتاء تشبه به الأسنان في صغرها وصفائها

الغيد: ميل العنق.

الطَفلَة: الحسناء الناعمة.

القيظ: شدة حرارة الصيف، وباردة القيظ: أي أنها باردة عند اشتداد الحرّ.

المَعْمَعَانُ : شدّة الحَرّ

سخنة المشتى: أي ساخنه في زمن الشتاء.

يَوْمٌ صَرْدٌ : شَدِيدُ البَرْدِ

 

 

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر غزل
مساحة إعلانية
بحجم 90×728 للأجهزة الكبيرة، وبحجم 320×50 للأجهزة المحمولة
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عمر بن أبي ربيعة

عمر بن أبي ربيعة

عمر بن عبد الله بن أبي ربيعة، شاعر مخزومي قرشي، شاعر مشهور لم يكن في قريش أشعر منه وهو كثير الغزل والنوادر والوقائع والمجون والخلاعة، أحد شعراء الدولة الأموية ويعد من زعماء فن التغزل في زمانه. وهو من طبقة جرير، والفرزدق والأخطل.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر محمود الوراق - أَراك يزِيدك الإِثراء حرصا

شعر محمود الوراق – أَراك يزِيدك الإِثراء حرصا

أَرَاك يَزِيدُك الْإِثْرَاءُ حِرْصًا عَلَى الدُّنْيَا كَأَنَّك لَا تَمُوتُ فَهَلْ لَك غَايَةٌ إنْ صِرْتَ يَوْمًا إلَيْهَا قُلْت: حَسْبِي قَدْ رَضِيتُ؟ — محمود الورَّاق Recommend0 هل

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الأمير الصنعاني
محمد بن إسماعيل الصنعاني

سرى طيفها ليلا وما كان ساريا

سرى طيفها ليلاً وما كان سارياً ووافى وقد ألقى الظلام المراسيا وقد عميت عنه العيون فلم يخف عذولاً ولم يحذر هنالك واشيا رثى لي لطول

ديوان الأحوص الأنصاري
الأحوص

جعل الله جعفرا لك بعلا

جَعَلَ اللَهُ جَعفراً لَكِ بَعلاً وَشِفاءً مِن حادِثِ الأَوصابِ إِذ تَقولينَ لِلوَليدَةِ قومي فانظُري مَن تَرينَ بالأَبوابِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الأحوص الأنصاري، شعراء

ديوان الطغرائي
الطغرائي

مولاي أكرم من ألوذ بظله

مولايَ أكرمُ من ألوذُ بظلِّه وأَعُدُّهُ وأُعِدُّهُ لصلاحِي سكنِي إِذا ما الأمْنُ قَرَّ مِهَادُهُ ولدَى المخافةِ معقِلي وسِلاحي لِوَسائلِ الآداب فيما بينَنا ذِمَمٌ وصلنَ جناحَهُ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً