شعر عمر الأنسي – فلما رأوني العاذلون متيما

شعر عمر الأنسي - فلما رأوني العاذلون متيما
شارك هذه الأبيات

فلمّا رأوني العاذلون مُتيّمًا

كئيبًا بمن أهوى وعقلي ذاهبُ

رثوا لي وقالوا كنت بالأمسِ عاقِلاً

أصابتك عينٌ ؟ قُلتُ عينٌ وحاجِبُٰ.

— عمر الأنسي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر غزل
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عالم الأدب

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المتنبي - أين الذي الهرمان من بنيانه

شعر المتنبي – أين الذي الهرمان من بنيانه

أَينَ الَّذي الهَرَمانِ مِن بُنيانِهِ ما قَومُهُ ما يَومُهُ ما المَصرَعُ تَتَخَلَّفُ الآثارُ عَن أَصحابِها حيناً وَيُدرِكُها الفَناءُ فَتَتبَعُ — المتنبي شرح أبيات الشعر 1

شعر عنترة بن شداد – فلا تخش المنية والقينها

شعر عنترة بن شداد – فلا تخش المنية والقينها

إِذَا كَشَفَ الزَّمَانُ لَكَ الْقِنَاعَا وَمَدَّ إِلَيْكَ صَرْفُ الدَّهْرِ بَاعَا فَلَا تَخْشَ الْمَنِيَّةَ وَالْقَيَنْهَا وَدَافِعْ مَا اسْتَطَعْتَ لَهَا دِفَاعَا وَلَا تَخْتَرْ فِرَاشًا مِنْ حَرِيرٍ وَلا

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

كان أناس يرون أني في

كان أناسٌ يرون أنيَ في ال آداب صفو ما شابه رنقُ وكان لي بينهم وعندهمُ مضطرب واسع ومرتفقُ حتى إذا ما صحبتكم نظروا وأنتم من

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

لقد جددت يا خجلي ذكري

لقد جدَّدت يا خجلي ذكري لشبعٍ أو لريٍّ زاد غبطه كأنك لم تكن من ذا وهذا أكلت أوزَّةً وشربت بطه Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان

ابن سهل الأندلسي

غيري يميل إلى كلام اللاحي

غَيري يَميلُ إِلى كَلامِ اللاحي وَيَمُدُّ راحَتَهُ لِغَيرِ الراحِ لا سِيَّما وَالغُصنُ يُزهِرُ زَهرَهُ وَيَهُزُّ عِطفَ الشارِبِ المُرتاحِ وَقَد اِستَطارَ القَلبَ ساجِعُ أَيكَةٍ مِن كُلِّ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً