شعر علي بن الجهم – كم من عليل قد تخطاه الردى

شعر علي بن الجهم - كم من عليل قد تخطاه الردى
شارك هذه الأبيات

كَمْ مِنْ عَلِيلٍ قَدْ تَخَطَّاهُ الرّدى

فَنَجَا وَمَاتَ طَبِيبُهُ وَالْعُوَّدُ

صَبراً فَإِنَّ الصَبرَ يُعقِبُ راحَةً

وَيَدُ الخَليفَةِ لا تُطاوِلُها يَدُ

— علي بن الجهم

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حكمه
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
علي بن الجهم

علي بن الجهم

علي بن الجهم (188 هـ - 249 هـ / 803 - 863م) نشأ علي بن الجهم في أسرة جمعت بين العلم والأدب والوجاهة والثراء، وعرف بفصاحة اللسان و موهبة شعرية بالرازنة والقوة

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر الشافعي - يريد المرء أن يعطى مناه

شعر الشافعي – يريد المرء أن يعطى مناه

يُريدُ المَرءُ أَن يُعطى مُناهُ وَيَأبى اللَهُ إِلّا ما أَرادَ يَقولُ المَرءُ فائِدَتي وَمالي وَتَقوى اللَهِ أَفضَلُ ما اِستَفادَ — الإمام الشافعي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

شعر أبو الأسود الدؤلي - تعودت مس الضر حتى ألفته

شعر أبو الأسود الدؤلي – تعودت مس الضر حتى ألفته

تَعَوَّدتُ مَسَّ الضَرِّ حَتّى أَلِفتُهُ وَأَسلَمَني طولُ البَلاءِ إِلى الصَبرِ وَوَسَّع صَدري لِلأَذى كَثرَةُ الأَذى وَكانَ قَديماً قَد يَضيقُ بِهِ صَدري — أبو الأسود الدؤلي

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان أبو العلاء المعري
أبو العلاء المعري

غنينا في الحياة ذوي اضطرار

غَنينا في الحَياةِ ذَوي اِضطِرارٍ كَطَيرِ السِجنِ أَعوزَها الخَلاصُ تُصيبُ القَومَ مِن نُوَبِ اللَيالي سِهامٌ لاتُنَهنِهُها الدِلاصُ فَهَل في الأَرضِ مِن فَرَجٍ لِحُرٍّ تُزَجّى في

ابن الوردي

بفتح الدين شرفنا

بفتحِ الدينِ شُرِّفنا رفيقٌ وافرُ الفضلِ أيخشى القفلُ منْ لصٍّ أليسَ الفتحُ في القفلِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الوردي، شعراء العصر المملوكي، قصائد

ديوان أبو العتاهية
أبو العتاهية

ولقد تنسمت الرياح لحاجتي

وَلَقَد تَنَسَّمتُ الرِياحَ لِحاجَتي فَإِذا لَها مِن راحَتَيكَ نَسيمُ أَشَرِبتُ نَفسي مِن رَجائِكَ ما لَهُ عَنَقٌ يَخُبُّ إِلَيكَ بي وَرَسيمُ وَرَميتُ نَحوَ سَماءِ جودِكَ ناظِري

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً