شعر علي بن الجهم – سقى الله ليلا ضمنا بعد هجعة

ذَريني أَمُت وَالشَملُ لَم يَتَشَعَّبِ

وَلا تَبعُدي أَفديكِ بِالأُمِّ وَالأَبِ

سَقى اللَهُ لَيلاً ضَمَّنا بَعدَ فُرقَةٍ

وَأَدنى فُؤاداً مِن فُؤادٍ مُعَذَّبِ

فَبِتنا جَميعاً لَو تُراقُ زُجاجَةٌ

مِنَ الراحِ فيما بَينَنا لَم تَسَرَّبِ

فَيالَيتَ أَنَّ اللَيلَ أَطبَقَ مُظلِماً

وَأَنَّ نُجومَ الشَرقِ لَم تَتَغَرَّبِ

— علي بن الجهم