شعر علي بن أبي طالب – ما إن تأوهت في شيء رزئت به

ما إِن تَأَوَّهتَ في شَيءٍ رُزِئتَ بِهِ

كَما تَأَوَّهتَ لِلأَطفالِ في الصِّغَرِ

قَد ماتَ والِدُهُم مِن كانَ يَكفُلُهُم

في النَّائِباتِ وَفي الأَسفارِ وَالحَضَرِ

— علي بن أبي طالب

معاني المفردات:

تأوهت: تشكّيتَ ، أَكْثَرَ مِنَ التَّأَوُّهِ : مِنَ التَّوَجُّعِ، مِنَ التَّشَكِّي

رزئت :رَزِيئَةُ: المُصِيبَةُ، كالرُّزْءِ والمَرْزِئَةِ، الجمع: أرْزَاءٌ ورَزَايَا.

النائبات:النَّائِبَةُ : مصيبة شديدة، ما ينزل بالرَّجُل من الكوارث والحوادث المؤلمة والجمع : نَوَاِئبُ

 

علي بن أبي طالب

أبو الحسن علي بن أبي طالب الهاشمي القُرشي. اشتهر بالفصاحة والحكمة، فينسب له الكثير من الأشعار والأقوال المأثورة. كما يُعدّ رمزاً للشجاعة والقوّة ويتّصف بالعدل والزُهد.