شعر علي بن أبي طالب – إنما الدنيا كظل زائل

إِنَّما الدُنيا كَظِلٍ زائِلٍ

او كَضَيفٍ باتَ لَيلاً فَاِرتَحَل

أَو كَطيفٍ قَد يَراهُ نائِمٌ

اَو كَبَرقٍ لاحَ في أُفْقِ الأَمَل