شعر علي بن أبي طالب – إذا عاش الفتى ستين عاما

شعر علي بن أبي طالب - إذا عاش الفتى ستين عاما
شارك هذه الأبيات

إِذا عاشَ الفَتى ستينَ عاماً

فَنِصفُ العُمرِ تَمحَقُهُ اللَيالي

وَنِصفُ النِصفِ يَذهَبُ لَيسَ يَدري

لِغَفلَتِهِ يَميناً مِن شِمالِ

وَثُلثُ النِصفِ آمالٌ وَحِرصٌ

وَشُغلٌ بِالمَكاسِبِ وَالعيالِ

وَباقي العُمرِ أَسقامٌ وَشَيبٌ

وَهَمٌّ بِاِرتِحالٍ وَاِنتِقالِ

فَحُبُّ المَرءِ طولَ العُمرِ جَهلٌ

وَقِسمَتَهُ عَلى هَذا المِثالِ

— علي بن أبي طالب

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حكمه
مساحة إعلانية
بحجم 90×728 للأجهزة الكبيرة، وبحجم 320×50 للأجهزة المحمولة
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
علي بن أبي طالب

علي بن أبي طالب

أبو الحسن علي بن أبي طالب الهاشمي القُرشي. اشتهر بالفصاحة والحكمة، فينسب له الكثير من الأشعار والأقوال المأثورة. كما يُعدّ رمزاً للشجاعة والقوّة ويتّصف بالعدل والزُهد.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

أحب المهرجان لأن فيه

أُحبُّ المِهْرَجانَ لأنَّ فيهِ سروراً للملوكِ ذوي السَناءِ وباباً للمصير إلى أوانٍ تُفتَّح فيه أبوابُ السماءِ أُشبِّههُ إذا أَفضَى حميداً بإفضاءِ المَصيفِ إلى الشتاءِ رجاءَ

ديوان عبد الغفار الأخرس
عبد الغفار الأخرس

زماني على رغم الحسود مسالمي

زَماني على رغم الحسود مسالمي وإنْ كانَ يَخشى سطوةً فعزائمي ولي همّة فوق السَّماء وعفَّةٌ تريني الغنى والعزّ عبدي وخادمي ونحن أناسٌ من قريش أكابرٌ

ديوان لسان الدين بن الخطيب
لسان الدين بن الخطيب

إحسانكم يا بني يحيى بن حسون

إحْسَانُكُمْ يَا بَنِي يَحْيَى بْنَ حَسُّون أَزْرَى عَلَى كُلِّ مَنْثُورٍ وَمَوْزُونِ قَدْ جَدَّدَتْ زِينَةَ الدُّنْيَا بَرَامِكَةٌ مِنْكُمْ مَكَارِمُهَا لَمْ تَرْضَ بِالدّوُنِ أَبْنَاءُ يَحْيَى وَفَتْهُمْ كُلَّمَا

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً