أبيات شعر عامةLoading

حفظ في المفضلة

شعر عروة بن الورد – دعيني للغنى أسعى فإني

دَعيني لِلغِنى أَسعى فَإِنّي

رَأَيتُ الناسَ شَرُّهُمُ الفَقيرُ

وَأَبعَدُهُم وَأَهوَنُهُم عَلَيهِم

وَإِن أَمسى لَهُ حَسَبٌ وَخيرُ

وَيُقصيهِ النَديُّ وَتَزدَريهِ

حَليلَتُهُ وَيَنهَرُهُ الصَغيرُ

— عروة بن الورد

معاني المفردات:

يُقصيه : يُبعده

و النَّدِيّ: القومُ المجتمعون للبحث والمشاوَرة .

تزدريه: تحتقره

حليلته: زوجته

ينهره: يزجره

والمعنى من الأبيات: يقول الشاعر اتركيني أن أبحث و أسعى على الغنى والمال من باب التحسر والألم لأن الناس أصبحت لا ترى في الفقير شيئا لتحترمه وإن فعل ما يستحق الاحترام ووجهة الناس أصبحت الجري وراء المال لتكسب رضى الناس القريبين والبعيدين .

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اقتباسات أخرى للكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى