شعر عرقلة الكلبي – كفاني غراماً كالغريم على النوى

كَفاني غَراماً كـالغَريمِ عَلى النَّوى

وعِندي مِن الشَّوق المبرِحِ مَا كَفَى

تَكدَّر عَيشي بَعدَما كان صَافِياً

وقَلبُ الذي أهَواهُ أقسَى مِن الصَفَا

— عرقلة الكلبي