شعر عرقلة الكلبي – أَما آن للغضبان أَن يتعطّفا

أَما آنَ للغضبانِ أَنْ يتعطَّفا

لقد زَادَ ظُلماً في القَطيعةِ والجَفا

بعادٌ ولا قُربٌ، وسَخطٌ ولا رضىً،

وهجرٌ ولا وصلٌ، وغدرٌ ولا وَفَا

— عرقلة الكلبي