شعر عدي بن ربيعة – ليت السماء على من تحتها وقعت

لَيتَ السَماءَ عَلى مَن تَحتِها وَقَعَت

وَحالَتِ الأَرضُ فَاِنجابَت بِمَن فيها

أَضحَت مَنازِلُ بِالسُّلّانِ قَد دَرَسَت

تَبكي كُلَيباً وَلَم تَفزَع أَقاصيها

الحَزمُ وَالعَزمُ كانا مِن صَنيعَتِهِ

ما كُلُّ آلائِهِ يا قَومُ أُحصيها

— عدي بن ربيعة

معاني المفردات:

حالت: انقلبت

انجابت: انشقَّت

السلان : اسم موضع

دَرَست: بُليَتْ وانقضى عهدُها

أقاصيها: امتدادها وما كان أقصاها

صنيعته: صفاته

آلائه : أفضاله

معنى الأبيات:

هي أبيات في رثاء وائل بن ربيعة الملقب بكليب قالها أخاه عدي وهو المهلهل بن ربيعة

يقول: ألا ليت السماء سقطت وانقلبت على الأرض فأبادت كل من عليها ولا مات كليب ثم يصف حال مسكنه وأهله بأنهم قد انقضى عهدهم بموت كليب ثم قال ولم تفزع أقاصيها والمقصد أبناء عمهم بنو مُرّة الذين تسببوا في مقتل وائل بن ربيعة ثم بدأ يذكر صفاته الكريمة والنبيلة التي لا تحصى من نظر الشاعر .