شعر عبد الغفار الأخرس – قد أذل الغرام كل عزيز

ما يفيد المشوق يا سَعْدُ أمسى

مُكثِراً من بكائه أو مقلاّ

صَرَعَتْه العيون نُجلاً وهل تص

رع إلاَّ عيونها الغيد نجلا

وسَقَتْه كأسَ الغرام وما كا

نَ ليشفي الغرام عَلاً ونَهلا

ما يعاني من الصبابة صَبٌّ

كانَ قبل الهوى عزيزاً فذلاّ

قد أذلَّ الغرامُ كلَّ عزيز

والهوى يترك الأَعزّ الأَذلاّ

— عبد الغفار الأخرس

معاني المفردات

نجِلتِ العينُ :اتّسَعَت، وحَسُنت

العَلُّ وعَلَلُ: الشَّرْبَةُ الثانيةُ، أو الشُّرْبُ بَعْدَ الشُّرْبِ تِباعاً

النَّهَلُ : الشُّرْبُ الأوَّل – نهِل الشَّخصُ :شرِب حتّى روِي

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار بن عبد الواحد بن وهب الأخرس، هو شاعر عراقي معروف في أوساط بغداد الأدبية، وأصله من مدينة الموصل، وولد في عام 1218هـ /1804م، كان شعره يتميز بالسمو والرقة، وارتفعت شهرته وتناقل الناس شعره، ولقب بالأخرس لحبسة كانت في لسانه.