أبيات شعر عامةLoading

حفظ في المفضلة

شعر عبد الغفار الأخرس – بعد النجم على طالبه

أبيات شعر مقتبسة من قصيدة: بلغ الشوق لعمري ما أراد
أبيات شعر نظمت على بحر الرمل

قل لمن ظنَّ علياً راجياً

أن يبارى في المعالي أو يحادى

وإذا ما قَدَحَتْ أيديهُمُ

بزنّادٍ كانَ أوراهم زنادا

بَعُدَ النّجمُ عَلَى طَالِبِهِ

وَ مِنَ المُعجِزِ يَوماً أَن يُرَادَا

رِفعَةٌ قَائِمَةٌ فِي ذاتِهِ

أَطِرَافاً يَبتغِيهَا أَم تِلَادَا

قَمَرُ النَّادِي إِذَا نَادَيتَهُ

حَبَّذَا النَّادِي مُجِيباً وَ المُنَادَى

لِمُلِمِّ تَتَرجَّى نَقْصَه

ونوالٍ تبتَغي منه ازدِيادَا

— عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار بن عبد الواحد بن وهب الأخرس، هو شاعر عراقي معروف في أوساط بغداد الأدبية، وأصله من مدينة الموصل، وولد في عام 1218هـ /1804م، كان شعره يتميز بالسمو والرقة، وارتفعت شهرته وتناقل الناس شعره، ولقب بالأخرس لحبسة كانت في لسانه.

اقتباسات أخرى للكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى