شعر عبد الغفار الأخرس – اه من فاتكة ألحاظه

شعر عبد الغفار الأخرس - اه من فاتكة ألحاظه
شارك هذه الأبيات

آه من فاتكةٍ ألحاظُهُ

فتكةَ السَّهمِ إذا أصمى الفؤادا

لا تؤاخِذْ بدمي ناظِرَهُ

وقَتيلُ الحبّ يأبى أن يفادى

قد بَلَوْتُ الدهر وَصلاً وقلًى

وَوَرَدْتُ الحبَّ غمراً وثمادا

فتمنَّيْتُ مع الوصل القلى

وتخيَّرْتُ على القرب البعادا

— عبد الغفار الأخرس

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر غزل
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار الأخرس

عبد الغفار بن عبد الواحد بن وهب الأخرس، هو شاعر عراقي معروف في أوساط بغداد الأدبية، وأصله من مدينة الموصل، وولد في عام 1218هـ /1804م، كان شعره يتميز بالسمو والرقة، وارتفعت شهرته وتناقل الناس شعره، ولقب بالأخرس لحبسة كانت في لسانه.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أبو تمام - في كل يوم في فؤادي وقعة

شعر أبو تمام – في كل يوم في فؤادي وقعة

غابَت نُجومُ السَعدِ يَومَ فِراقِها وَأَساءَتِ الأَيّامُ فيها مَحضِري في كُلِّ يَومٍ في فُؤادي وَقعَةٌ لِلشَوقِ إِلّا أَنَّها لَم تُذكَرِ أَرِني حَليفاً لِلصِبا جارى الصِبا

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ابن سهل الأندلسي

جعل المهيمن حب أحمد شيمة

جَعَلَ المُهيمنُ حُبّ أحمدَ شيمةً وَأتَى بِه في المُرسلينَ كَرِيمة فَغدَا هوَاهُ على القُلُوبِ تَمِيمَةً وَغدَا هُداهُ لِهديِهم تَتَميمَا صَلُّوا عَلَيهِ وَسَلِّمُوا تَسلِيمَا أبدَى جَبينُ

ديوان أبو ذؤيب الهذلي
أبو ذؤيب الهذلي

أدرك أرباب النعم

أَدرَكَ أَربابُ النَعَم بِكُلِّ مَحلوبٍ أَشَم مُذَلَّقٍ مِثلِ الزَلَم Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في الشعراء المخضرمون، ديوان أبو ذؤيب الهذلي، قصائد

ديوان أبو نواس
أبو نواس

عاج الشقي على دار يسائلها

عاجَ الشَقِيُّ عَلى دارٍ يُسائِلُها وَعُدتُ أَسأَلُ عَن خَمّارَةِ البَلَدِ لا يُرقِئُ اللَهُ عَينَي مَن بَكى حَجَراً وَلا شَفى وَجدَ مَن يَصبو إِلى وَتَدِ قالوا

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً