شعر عبدالعزيز جويدة – ما عاد في الافاق شيء يرتقب

هَوِّنْ عليكْ!

ما عَادَ في الآفاقِ شَيءٌ يُرتَقَبْ

ماذا تُريدُ مِنَ السيوفِ ؟

صَليلها؟

كيفَ الصليلُ

وقد غَدا سيفي خشَبْ؟

— عبدالعزيز جويدة