شعر عباس الديلمي – على منديلك الأخضر

صبَاح الخَيْرِ يَا وطنَاً، يَسِير بِمَجْدِهِ العَالِي إلى الأَعْلَى.ويَا أرْضَاً عَشِقْنَا رَمْلَهَا، والسَفْحَ والشطْانَ والسَهْلَ.

صباح الخيرِ يا قِمَمَاً، إليكِ الشَّمْسُ تُهْدي القُبلةَ الأولَى.

وأنتِ الخَيْر يَا مَنْ، في كِتابِ اللهِ ذِكركِ ايةً تُتْلَى.

وأَنْتِ الخَيْر يَا بَلَدِي. يَا بَلَدِي.

تُرابُكِ طُهْر مَنْ صَلّى. ومَاؤُكِ مِنْ دَمي أَغْلَى.

وحبكِ هَدْيُ مَنْ ضَلّ. حَمَاكِ الخَالِقُ المَوْلى.

عَلَى مِندِيلِكِ الأَخْضَر. سكبتُ عَواطِفي عِطرَا.

وفَوْق جَبينكِ الأسْمَرْ. رأيتُ المَجْدَ والفَخْرَ.

وفِيكِ بِحبِّنَا الأَكْبَرْ. أَذُوبُ بِلَوْعَةٍ حَرَى.

أحِنُّ إليكِ أنْدَاءً. خيُوطُ الفَجْرِ مِرشَفهَا.

وألحَانَا عَلى أوْتارِ. هَذا القلْبِ أعْزِفهَا.

ولَوْعَةَ عَاشِقٍ فِي عَجْزِهِ. يَحْتار واصِفهَا.

تُرابُكِ طُهْر مَنْ صَلّى. ومَاؤُكِ مِنْ دَمي أَغْلَى

— عباس الديلمي