أبيات شعر غزل

شعر طرفة بن العبد – وتبسم عن ألمى كأن منورا

وَتَبْسِمُ عن أَلْمَى كأنّ مُنَوّرًا

تَخَلّلَ حُرّ الرّمْلِ دِعْصٍ له نَدِي

سقتهُ إياة ُ الشمس إلا لثاتهُ

أُسف ولم تكدم عليه بإثمدِ

— طرفة بن العبد

معاني المفردات:

الألمى: الذي يضرب لون شفتيه إلى السواد،

منورًا يعني أقحوانًا منورًا،

حر كل شيء: خالصه.

الدعص: الكثيب من الرمل

ندى : الرطب الغير مبتل

إياة الشمس وإياها: شعاعها.

اللثة: مغرز الأسنان

أُسفّ: قرب و دنا

الإثمد: الكحل.

الكدم: العض

طرفة بن العبد

طرفة بن العبد هو شاعر جاهلي عربي من الطبقة الأولى،من إقليم البحرين التاريخي، وهو مصنف بين شعراء المعلقات.

اقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى