شعر صفي الدين الحلي – يغار عليك قلبي من عياني

شعر صفي الدين الحلي - يغار عليك قلبي من عياني
شارك هذه الأبيات

يَغارُ عَليكَ قَلبي مِن عِياني

فَأُجفي ما أُكابِدُ مِن هَواكا

مَخافَةَ أَن أُشاوِرَ فيكَ قَلبي

فَيَعلَمَ أَنَّ طَرفي قَد رَآكا

— صفي الدين الحلي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر غزل
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
صفي الدين الحلي

صفي الدين الحلي

صَفِيِّ الدينِ الحِلِّي (677 - 752 هـ / 1277 - 1339 م) هو أبو المحاسن عبد العزيز بن سرايا بن نصر الطائي السنبسي نسبة إلى سنبس، بطن من طيّ. وهو شاعر عربي نظم بالعامية والفصحى، ينسب إلى مدينة الحلة العراقية التي ولد فيها.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

لا تحقرن صغيرا في مخاصمة - المتنبي

لا تحقرن صغيرا في مخاصمة – المتنبي

لَا تَحْقَرَنَّ صَغِيْرًا فِيْ مُخَاصَمَةٍ إِنَّ البَعُوْضَةَ تُدْمِيْ مُقْلَةَ الأَسَدِ — المتنبي Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حكمه

شعر أبو العلاء المعري - يسوسون الأمور بغير عقل

شعر أبو العلاء المعري – يسوسون الأمور بغير عقل

يَسوسونَ الأُمورَ بِغَيرِ عَقلٍ ::  فَيَنفُذُ أَمرُهُم وَيُقالُ ساسَه فَأُفَّ مِنَ الحَياةِ وَأُفَّ مِنّي ::  وَمِن زَمَنٍ رِئاسَتُهُ خَساسَه – أبو العلاء المعري Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

شعر جميل بثينة - فيا قلب دع ذكرى بثينة إنها

شعر جميل بثينة – فيا قلب دع ذكرى بثينة إنها

نَظَرتُ بِبِشرٍ نَظرَةً ظَلتُ أَمتَري بِها عَبرَةً وَالعَينُ بِالدَمعِ تُكحَلُ إِذا ما كَرَرتُ الطَرفَ نَحوَكِ رَدَّهُ مِنَ البُعدِ فَيّاضٌ مِنَ الدَمعِ يَهمِلُ فَيا قَلبُ دَع

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان جميل بن معمر
جميل بن معمر

يا خليلي إن بثنة بانت

يا خَليلَيَّ إِنَّ بَثنَةَ بانَت يَومَ وَرقانَ بِالفُؤادِ سَبِيّا Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان جميل بثينة، شعراء العصر الأموي، قصائد

ديوان عبد الغفار الأخرس
عبد الغفار الأخرس

أما والعين تبكيها طلول

أما والعَينُ تُبكيها طُلولٌ لِمَن تهوى وتُدميها شؤونُ ألِيَّةَ مغرمٍ يبدي سُلُوًّا وفي أحشائه الوجد الكمين يكتِّمُ سِرَّه بالصَّبر حتَّى يَبوح بِسرِّه الدَّمع الهتون يطيع

ديوان أبو نواس
أبو نواس

إبخل على الدار بتكليم

إِبخَل عَلى الدارِ بِتَكليمِ فَما لَدَيها رَجعُ تَسليمِ وَاِلعَن غُرابَ البَينِ بَغضاً لَهُ فَإِنَّهُ داعِيَةُ الشومِ وَعُج إِلى النَرجِسِ عَن عوسَجٍ وَالآسِ عَن شيحٍ وَقَيصومِ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً