شعر صفي الدين الحلي – وإني ليدمي قائم السيف راحتي

شعر صفي الدين الحلي - وإني ليدمي قائم السيف راحتي
شارك هذه الأبيات

وإنّي ليُدمي قائمُ السّيفِ راحَتي
إذا دَمِيَتْ منهم خدُودُ الكَواعِبِ

— صفي الدين الحلي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر غزل
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
صفي الدين الحلي

صفي الدين الحلي

صَفِيِّ الدينِ الحِلِّي (677 - 752 هـ / 1277 - 1339 م) هو أبو المحاسن عبد العزيز بن سرايا بن نصر الطائي السنبسي نسبة إلى سنبس، بطن من طيّ. وهو شاعر عربي نظم بالعامية والفصحى، ينسب إلى مدينة الحلة العراقية التي ولد فيها.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان قيس بن الملوح
قيس بن الملوح

ألا أيها النوام ويحكم هبوا

أَلا أَيُّها النوّامُ وَيَحكُمُ هُبّوا أُسائِلُكُم هَل يَقتُلُ الرَجُلَ الحُبُّ فَقالوا نَعَم حَتّى يَرُضَّ عِظامَهُ وَيَترُكَهُ حَيرانَ لَيسَ لَهُ لُبُّ فَيا بَعلَ لَيلى كَيفَ يُجمَعُ

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

لما رأيت نهودها قد أقبلت

لما رأيت نهودها قد أقبلت ورأت لوجهي عشقة تتجدد قالت وقد رأت اصفراري من به وتنهدت فأجبتها المتنهد Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن نباته

ديوان بشار بن برد
بشار بن برد

فلما ودعونا واستقلوا

فَلَمّا وَدَّعونا وَاِستَقَلّوا عَلى صُهبٍ هَواديهِنَّ قودُ شَكَوتُ إِلى الغَواني ما أُلاقي وَقُلتُ لَهُنَّ ما يَومي بَعيدُ فَفاضَت عَبرَةٌ أَشفَقتُ مِنها تَسيلُ كَأَنَّ وابِلَها الفَريدُ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً