شعر صالح بن عبد القدوس – لا تيأسن من انفراج شديدة

شعر صالح بن عبد القدوس - لا تيأسن من انفراج شديدة
شارك هذه الأبيات

لا تَيأَسَنَّ من اِنفِراجِ شَديدَة

قَد تَنجَلي الغَمَرات وَهيَ شَدائِد

كَم كُربَة اقسَمَت ان لَن تَنقَضي

زالَت وَفَرجها الجَليلُ الواحِد

— صالح بن عبد القدوس

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حكمه
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عالم الأدب

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان بشار بن برد
بشار بن برد

كأن بني سدوس رهط ثور

كَأَنَّ بَني سَدوسٍ رَهطِ ثَورٍ خَنافِسُ تَحتَ مُنكَسِرِ الجِدارِ تَحَرِّكُ لِلفَخارِ زُبانَيَيها وَفَخرُ الخُنفُساءِ مِنَ الصَغارِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان بشار بن برد، شعراء

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

سننت لهذا الرمح غربا مذلقا

سَنَنتُ لِهَذا الرُمحِ غَرباً مُذَلَّقا وَأَجرَيتُ في ذا الهِندُوانيِّ رَونَقا وَسَوَّمتُ ذا الطِرفَ الجَوادَ وَإِنَّما شَرَعتُ لَهُ نَهجاً فَخَبَّ وَأَعنَقا لَئِن بَرَقَت مِنّي مَخايلُ عارِضٍ

ديوان القاضي الفاضل
القاضي الفاضل

يا ليلة بات فيها البدر معتنقي

يا لَيلَةً باتَ فيها البَدرُ مُعتَنِقي وَالناسُ بِالبَدرِ وَالظَلماءِ في شُغُلِ بِتنا نَفُضُّ عُقوداً لِلحَديثِ فَإِن فَصَّلتُها فَبِتَشذيرٍ مِنَ القُبَلِ قُل في الزُلالِ إِذا وافى

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً