شعر شبيب بن البرصاء – ترجي النفوس الشيء لا تستطيعه

شعر شبيب بن البرصاء - ترجي النفوس الشيء لا تستطيعه
شارك هذه الأبيات

تُبَيَّنُ أَدبارُ الأُمورِ إِذا مَضَت

وَتُقبِلُ أَشباهاً عَلَيكَ صُدورُها

تُرَجّى النُّفوسُ الشَّيءَ لا تَستَطيعُهُ

وَتَخشى مِنَ الأَشياءِ ما لا يَضيرُها

أَلا إِنَّما يَكفي النُّفوسَ إِذا اِتَّقَت

تُقى اللَهِ مِمّا حاذَرَت فَيُجيرُها

— شَبيب بن البَرصاء

والمعنى العام من الأبيات يدعو الشاعر لعدم القلق من تدبير الأمور فهناك أمور قد تقلقك ولكن لا يضرك شيء منها فأحسن ظنك بالله وتوكل عليه وإن خشيت أمورا فالله يجيرك منها بتقواك.

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حكمه
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عالم الأدب

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر أبو العلاء المعري - مصائب هذه الدنيا كثيرة

شعر أبو العلاء المعري – مصائب هذه الدنيا كثيرة

مَصائِبُ هَذِهِ الدُنيا كَثيرَة وَأَيسَرُها عَلى الفَطِنِ الحِمامُ مُصابٌ لا تُنَزَّهُ عَنهُ نَفسٌ وَلا يُقضى بِمَدفَعِهِ الذِمامُ — أبو العلاء المعري معاني المفردات الحِمَامُ :

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الشريف المرتضى
الشريف المرتضى

يا قلب قل لي أين صادفك الهوى

يا قَلبُ قُل لي أينَ صادَفك الهَوى أَم كَيفَ عَنّ لكَ الغزالُ السّانِحُ كيفَ اِطّباكَ إِلى الهوى غَمْرٌ بِهِ سُكرُ الصِّبا جَذَعاً وأنتَ القارحُ إِنَّ

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

مولاي ما متعب يلوح على الس

مولاي ما متعب يلوح على الس مت والحيّ صنعة الفائق كأنه عاشق تهيج له الأوت ار شجواً وليس بالعاشق لسانه صامت على أكثر الأوق ات

ابن الوردي

دمشق قل ما شئت في حسنها

دمشقُ قلْ ما شئتَ في حسنِها واحكِ عنِ الربوةِ ما تحكي فالطيرُ قد غنَّى على عودِهِ في الروضِ بينَ الدفِّ والجنك Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً