أبيات شعر حكمهLoading

حفظ في المفضلة

شعر سعية بن العريض – أياسر معشري في كل أمر

أبيات شعر نظمت على بحر الوافر ( مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ )

أُيَاسِرُ مَعْشَرِي فِي كُلِّ أَمْرٍ

بِأَيْسَرِ مَا رَأَيْتُ وَمَا أُرِيتُ

وَدَارِي فِي مَحَلِّهِمُ وَنَصْرِي

إِذَا نَزَلَ الأَلَدُّ الْمُسْتَمِيتُ

وَأَجْتَنِبُ الْمَقَاذِعَ حَيْثُ كَانَتْ

وَأَتْرُكُ مَا هَوِيتُ لِمَا خَشِيتُ

— سعية بن العريض اليهودي

معاني المفردات

الألد: الخصم الجدل الشحيح الذي لا يريغ إلى الحق.

المقاذع: من القذع، وهو الفحش من الكلام الذي يقبح ذكره.

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اقتباسات أخرى للكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى