شعر زهير بن أبي سلمى – وما يك من خير أتوه فإنما

أخبرنا أبو عبد الرحمن الغساني عن شريك بن الأسود قال: كنا ليلةً في سمر بلال بن أبي بردة الأشعري، وهو يومئذ على البصرة، فقال: أخبروني بالسابق والمصلي من الشعراء من هما؟ قلنا: أخبرنا أنت أيها الأمير، وكان أعلم العرب بالشعر؛ فقال: السابق الذي سبق بالمدح فقال:

وما يكُ من خَيرٍ أَتَوْهُ فإنّما

تَوارَثَهُ آباءُ آبائِهِمْ قَبْلُ

— زهير بن أبي سلمى

وأما المصلي، فهو الذي يقول: الطويل

ولَستُ بمُستَبقٍ لا تَلُمّهُ … على شعثٍ، أيّ الرّجالِ المُهَذَّبُ؟

كتاب جمهرة أشعار العرب
[أبو زيد القرشي]

زهير بن أبي سلمى

زُهير بن أبي سُلْمى المزني (520 - 609 م) أحد أشهر شعراء العرب وحكيم الشعراء في الجاهلية وهو أحد الثلاثة المقدمين على سائر الشعراء وهم: امرؤ القيس وزُهير بن أبي سُلْمى والنابغة الذبياني.