أبيات شعر حكمهLoading

حفظ في المفضلة

شعر زهير بن أبي سلمى – وفي الحلم إدهان وفي العفو دربة

أبيات شعر نظمت على بحر الطَّوِيْل

وَفي الحِلمِ إِدهانٌ وَفي العَفوِ دُربَةٌ

وَفي الصِدقِ مَنجاةٌ مِنَ الشَرِّ فَاِصدُقِ

وَمَن يَلتَمِس حُسنَ الثَناءِ بِمالِهِ

يَصُن عِرضَهُ مِن كُلِّ شَنعاءَ موبِقِ

— زهير بن أبي سلمى

معاني المفردات

المُدَاهَنَةُ كالمصانعة، صانع الرَّجُلَ: داهنه ولاينه، داراه وخادعه

الدربة، بالضم: الضراوة عادة وجراءة على الأمر والحرب، جرأة، شجاعة

فَعْلَةٌ شَنْعاءُ : قَبيحَةٌ، بالِغَةُ القُبْحِ

مُوبِق: مُهلك

زهير بن أبي سلمى

زُهير بن أبي سُلْمى المزني (520 - 609 م) أحد أشهر شعراء العرب وحكيم الشعراء في الجاهلية وهو أحد الثلاثة المقدمين على سائر الشعراء وهم: امرؤ القيس وزُهير بن أبي سُلْمى والنابغة الذبياني.

اقتباسات أخرى للكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى