شعر رثاء متمم بن نويرة – لقد لامني عند القبور

لَقدْ لامَنِي عند القُبُورِ على البُك

رَفِيقي لِتَذْرافِ الدُّمُوعِ السَّوافِكِ

فقالَ: أَتَبْكِي كُلَّ قَـبْـرٍ رَأَيْتـهُ

لِقَبْرٍ ثَوَى بَيْنَ اللِّوَى والدِّكـادِكِ

فقلْتُ: إنَّ الأَسَى يَبْعَثُ الأَسَـى

ذَرُونِي، فهذا كُلُّهُ قَبْرُ مـالِـكِ

— متمم بن نويرة

متمم بن نويرة

متمِّم بن نُويرة شاعر عربي وأحد أشراف قومه وفارس مشهود له وصحابي. يُعدّ الرثاء أبرز الأغراض التي تناولها متمم في شعره، وقد برزت قدرته في الرثاء بعد موت أخيه مالك بن نويرة.