شعر رثاء قيس بن ذريح محبوبته لبنى

اعلان

إِلى اللَهِ أَشكو فَقدَ لُبنى كَما شَكا

إِلى اللَهِ فَقدَ الوالِدَينِ يَتيمُ

يَتيمٌ جَفاهُ الأَقرَبونَ فَجِسمُهُ

نَحيلٌ وَعَهدُ الوالِدَينِ قَديمُ

بَكَت دارُهُم مِن نَأيِهِم فَتَهَلَّلَت

دُموعِ فَأَيُّ الجازِعينَ أَلومُ

— قيس بن ذريح

شارك المنشور
اعلان
اذا واجهتك أي صعوبات في تصفح الموقع بامكانك استخدام موقع محجوب : متخطي بروكسي مجاني لفتح المواقع المحجوبة