شعر رثاء أبو طالب – أسبلت عبرة على الوجنات

شعر رثاء أبو طالب - أسبلت عبرة على الوجنات
اعلان

أَسبَلَت عَبرَةٌ عَلى الوَجَناتِ
قَد مَرَتها عَظيمَة الحَسَراتِ
لِأَخِ سَيِّدٍ نَجيبٍ لِقَرمٍ
سيّدٍ في الذُرى مِنَ الساداتِ
سَيِّدٌ وَاِبنُ سادَةٍ أَحرَزوا المَج
دَ قَديماً وَشَيَّدوا المَكرُماتِ
جَعَلَ اللَهُ مَجدَهُ وَعُلاهُ
في بَنيهِ نَجابَةً وَالبَناتِ
مِن بَني هاشِمٍ وَعَبدِ مَنافِ
وَقُصَيٍّ أَربابِ أَهلِ الحَياةِ
حَيُّهُم سَيِّدٌ لِأَحياءِ ذا الخَل
قِ وَمَن ماتَ سَيِّدُ الأَمواتِ

– أبو طالب

شارك المنشور
اعلان
اذا واجهتك أي صعوبات في تصفح الموقع بامكانك استخدام موقع محجوب : متخطي بروكسي مجاني لفتح المواقع المحجوبة
انتقل إلى أعلى