شعر ربيعة بن مقروم – وذكرني العهد أيامها

وذكَّرَني العَهْدَ أَيَّامُهَا

فَهَاجَ التَّذَكُّرُ قلباً سَقِيماً

فَفَاضَتْ دُمُوعِي فَنَهْنَهْتُها

عَلَى لِحْيَتِي ورِدَائي سُجُومَا

— ربيعة بن مقروم

شرح أبيات الشعر:

2:  نهنهتها: كففتها. سجوما: مصدر سجم الدمع إذا قطر، وقع المصدر حالا، أو مفعولا مطلقا من معنى (فاضت) أي: فاضت دموعي سجوما على لحيتي وردائي فنهنهتها. أي كففتها و(سجم) يسجم إذا صب.