شعر ذو الرمة – إذا هبت الأرواح من نحو جانب

شعر ذو الرمة إذا هبت الأرواح من نحو جانب
شارك هذه الأبيات

أَرَشَّت لَها عَيناكَ دَمعاً كَأَنَّهُ

كُلى عَيّنٍ شَلشالُها وَصَبيبُها

ألَا لا أَرى الهِجرانَ يَشفي مِنَ الهَوى

ولَا وَاشيا عِندي بِمَيٍّ يَعيبُها

إِذا هَبَّتِ الأَرواحُ مِن نَحوِ جانِب

بِهِ أَهلُ مَيٍّ هاجَ شَوقي هُبوبُها

هَوىً تَذرِفُ العَينانِ مِنهُ و إنَّما

هَوى كُلِّ نَفسٍ حَيثُ كَانَ حَبيبُها

تَناسَيتُ بِالهِجرانِ مَيّاً وَإِنَّني

إِلَيها لَحَنّانُ القَرونِ طَروبُها

— ذو الرمة

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر فراق
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ذو الرمة

ذو الرمة

ذُو الرُمَّة (77 هـ 696م - 117 هـ 735م) هو غيلان بن عقبة بن نهيس بن مسعود العدوي الربابي التميمي، كنيته أبو الحارث وهو من شعراء العصر الأموي، من فحول الطبقة الثانية في عصره.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر بشارة الخوري - يا عاقد الحاجبين

شعر بشارة الخوري – يا عاقد الحاجبين

يا عاقِدَ الحاجِبَينِ على الجبِينِ اللُّجَينِ إنْ كنتَ تَقْصِدُ قَتْلي قَـتَـلْـتَـني مَرَّتَينِ تَمرّ قفز غزالٍ بين الرصيف وبيني وما نصبت شباكي ولا أذنت لعيني تبدو

شعر الإمام الشافعي - تعمدني بنصحك في انفرادي

شعر الإمام الشافعي – تعمدني بنصحك في انفرادي

تَعَمَّدني بِنُصحِكَ في اِنفِرادي وَجَنِّبني النَصيحَةَ في الجَماعَه فَإِنَّ النُصحَ بَينَ الناسِ نَوعٌ مِنَ التَوبيخِ لا أَرضى اِستِماعَه وَإِن خالَفتَني وَعَصِيتَ قَولي فَلا تَجزَع إِذا

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان بشار بن برد
بشار بن برد

طال في هند عتابي

طالَ في هِندٍ عِتابي وَاِشتِياقي وَطِلابي وَاِختِلافي كُلَّ يَومٍ بِمَواعيدَ كِذابِ كُلَّما جِئتُ لِوَعدٍ كانَ مُمسىً في تَبابِ أَخلَفَت حينَ أُريدَت مِثلَ إِخلافِ السَرابِ لامَني

ديوان محيي الدين بن عربي
محيي الدين بن عربي

وأما أصول الحكم فهي ثلاثة

وأمَّا أصول الحكم فهي ثلاثة كتابُ وإجماعٌ وسنَّةُ مُصطفى ورابعها منَّا قياسٌ محققّ وفيه خلافٌ بينهم مرَّ وانقضى Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان محيي الدين

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً