شعر دوقلة المنبجي – فالوجه مثل الصبح مبيض

شعر دوقلة المنبجي - فالوجه مثل الصبح مبيض
شارك هذا الاقتباس

لَهَفي عَلى دَعدٍ وَما حفَلت

إِلّا بجرِّ تلَهُّفي دَعدُ

بَيضاءُ قَد لَبِسَ الأَديمُ أديم

الحُسنِ فهو لِجِلدِها جِلدُ

فالوجهُ مِثْل الصُّبْحِ مُبيَضٌ

والشَّعْر مِثلُ الليلِ مُسْودُّ

ضِدانِ لمّا استَجمَعا حَسُنا

والضِدّ يُظْهِرُ حُسْنَهُ الضِدُّ

— دوقلة المنبجي

معاني المفردات:

الأَدِيم : الجلد الذي يغلّف جسم الإنسان و أَدِيمُ النَّهار : بَيَاضهُ

 

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في اقتباسات
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عالم الأدب

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان صفي الدين الحلي
صفي الدين الحلي

هويته مخالفا

هَوَيتُهُ مُخالِفا إِن سِمتُهُ الوَصلَ جَفا شيمَتُهُ الخُلفُ فَلَو سَأَلتَهُ الغَدرَ وَفى Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان صفي الدين الحلي، شعراء العصر المملوكي، قصائد

ديوان أبو تمام
أبو تمام

أبا جعفر أضحى بك الظن ممرعا

أَبا جَعفَرٍ أَضحى بِكَ الظَنُّ مُمرِعاً فَمِل بِرَواعيهِ عَنِ الأَمَلِ الجَدبِ فَوَاللَهِ ما شَيءٌ سِوى الحُبِّ وَحدَهُ بِأَعلى مَحَلّاً مِن رَجائِكَ في قَلبي Recommend0 هل

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

خليلي إن العام عام مبارك

خليليَّ إن العام عام مبارك فلا الفقر نخشاه ولا الفكر حائم إذا نقط الغيث استدارت وأخصبت فما هيَ في التحقيق إلا دراهم Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً