اقتباساتLoading

حفظ في المفضلة

شعر دوقلة المنبجي – فالوجه مثل الصبح مبيض

لَهَفي عَلى دَعدٍ وَما حفَلت

إِلّا بجرِّ تلَهُّفي دَعدُ

بَيضاءُ قَد لَبِسَ الأَديمُ أديم

الحُسنِ فهو لِجِلدِها جِلدُ

فالوجهُ مِثْل الصُّبْحِ مُبيَضٌ

والشَّعْر مِثلُ الليلِ مُسْودُّ

ضِدانِ لمّا استَجمَعا حَسُنا

والضِدّ يُظْهِرُ حُسْنَهُ الضِدُّ

— دوقلة المنبجي

معاني المفردات:

الأَدِيم : الجلد الذي يغلّف جسم الإنسان و أَدِيمُ النَّهار : بَيَاضهُ

 

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اقتباسات أخرى للكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى