شعر حماد عجرد – ولكن بلائي منك أنك ناصح

فَأُقْسِمُ لَوْ أَصْبَحْتَ فِي لَوْعَةِ الْهَوَى

لَأَقْصَرْتَ عَنْ لَوْمِي وَأَطْنَبْتَ فِي عُذْرِي

وَلَكِنْ بَلَائِي مِنْكَ أَنَّكَ نَاصِحٌ

وَأَنَّكَ لَا تَدْرِي بِأَنَّكَ لَا تَدْرِي

— حماد عجرد

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.