شعر حسن الهبل – أهنا إذ دفنت عقود دمع

أَهَنَّا إِذْ دُفِنْتَ عُقودَ دمعٍ

مُخبّأة لِغيركَ لا تَهونُ

وكلّفنا الجوانحَ عنكَ صبراً

فقالَتْ لا قرار ولا سكونُ

وخانتنا بكَ الأيّام لكِنْ

بِحُسْنِ الصَّبر بعدَكَ نَسْتعينُ

وكيفَ الصبَّر عنكَ أَو التَّسلّي

جميلُ الصبرِ بعدَكَ نَسْتعينُ

— حسن الهبل