شعر حبيب يونس – بين السماء وفيء عينيه الغد

بين السماء وفيء عينيه الغدُ

وجنون قلبٍ عاشقٍ والموعدُ

ومسافةٌ من لهفةٍ وتشردُ

ومسافرٌ في زرقةٍ.. ما همُّهُ

ُاغتيل منديلٌ أو انتحرت يد

_____

أنا شئت أرحلُ.. لن أعود إلى سرابْ

وأهيم في دنياي أحترفُ الغيابْ

أحرَقتُ دمعـةَ ذكرياتـِي

حطّمتُ سجنيَ والقيـودْ

من قـال إني قد أعودْ ؟!

ِوأبيعُ ثانيـةً حياتي…وحياتِه

أنا لن أعـودْ …

اغتيل منديلٌ أو انتحرت يدُ

_____

ما كان كانْ.. وليس لي إلا غَدِي

تبنيه آمَالي الكبــارْ

ما كان كان.. فيا حياة تمردِي

وتجددي نوراً ونـارْ

أنا شئتُ أرحلُ حسبكم أمسٌ مضى

فإذا حزنتُم غاب حزني وانقضى

وإذا بكيتم سُرّ في وجهي الرضَى

أنا لن أعــودْ …

اغتيل منديل أو انتحرت يدُ.

— حبيب يونس

 

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.