شعر حافظ إبراهيم – سكتنا فعز علينا السكوت

مَرِضْنا فما عادَنا عائِدُ

ولا قِيلَ : أينَ الفَتَى الأَلْمَعي؟

ولا حَنَّ طرْس إلى كاتِبٍ

ولا خَفَّ لَفْظٌ على مِسْمَعِ

سَكَتْنا فعَزَّ علينا السُّكوت

وهانَ الكلامُ على المُدَّعِي

— حافظ إبراهيم

طَرَسَ الكِتَابَ : كَتَبَهُ