أبيات شعر شوقLoading

حفظ في المفضلة

شعر جميل بن معمر – يموت الهوى مني إذا ما لقيتها

أبيات شعر نظمت على بحر الطَّوِيْل

إذا قُلْتُ ما بِي يا بُثَينةُ قاتِلِي

مِنَ الحُبِّ قالَتْ ثابِتٌ ويَزِيدُ

وإنْ قُلْتُ رُدِّي بَعضَ عقلِي أَعِشْ بِهِ

مَعَ النَّاسِ قَالَتْ: ذاكَ مِنكَ بَعِيدُ

فلا أنا مَردُودٌ بِما جِئْتُ طالِباً

ولا حُبُّها فِيما يَبِيدُ يَبِيدُ

يَمُوتُ الهَوَى مِنِّي إذا ما لَقِيْتُها

ويَحيَا إذا فَارَقْتُها فَيَعُودُ

— جميل بن معمر

جميل بثينة

جميل بن معمر هو جميل بن عبد الله بن مَعْمَر العُذْري القُضاعي"ويُكنّى أبا عمرو (ت. 82 هـ/701 م) شاعر ومن عشاق العرب المشهورين. كان فصيحًا مقدمًا جامعًا للشعر والرواية. وكان في أول أمره راويا لشعر هدبة بن خشرم، كما كان كثير عزة راوية جميل فيما بعد. لقب بجميل بثينة لحبه الشديد لها.

اقتباسات أخرى للكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى