شعر جميل بثينة – ولو تركت عقلي معي ما طلبتها

شعر جميل بثينة - ولو تركت عقلي معي ما طلبتها
شارك هذه الأبيات

إِذا ما تَراجَعنا الَّذي كانَ بَينَنا

جَرى الدَمعُ مِن عَينَي بُثَينَةَ بِالكُحلِ

وَلَو تَرَكَت عَقلي مَعي ما طَلَبتُها

وَلَكِن طِلابيها لِما فاتَ مِن عَقلي

فَيا وَيحَ نَفسي حَسب نَفسي الَّذي بِها

وَيا وَيحَ أَهلي ما أُصيبَ بِهِ أَهلي

— جميل بثينة

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر فراق
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
جميل بن معمر

جميل بن معمر

جميل بن معمر هو جميل بن عبد الله بن مَعْمَر العُذْري القُضاعي"ويُكنّى أبا عمرو (ت. 82 هـ/701 م) شاعر ومن عشاق العرب المشهورين. كان فصيحًا مقدمًا جامعًا للشعر والرواية. وكان في أول أمره راويا لشعر هدبة بن خشرم، كما كان كثير عزة راوية جميل فيما بعد. لقب بجميل بثينة لحبه الشديد لها.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر محمود درويش - لنذهب معا

شعر محمود درويش – لنذهب معا

لم يكن كافياً أَن نكون معاً لنكون معاً… كان ينقُصُنا حاضرٌ لنرى أين نحن . لنذْهَبَ كما نحن إنسانةً حُرَّةً وصديقاً قديماً لنذهبْ معاً في

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ابن الوردي

عجبي لإبليس ارتضى

عجبي لإبليسَ ارتضى بضلالِهِ عنْ رشدِهِ تركَ السجودَ لآدمٍ وغدا يقودُ لِوُلْدِهِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن الوردي، شعراء العصر المملوكي، قصائد

ديوان جرير
جرير

أبلغ رياحا مردها وكهولها

أَبلِغ رِياحاً مُردَها وَكُهولَها عَنّي وَعَمِّم فيهِمُ وَتَخَصَّصِ إِنّي أُهابُ وَما أُراني فاعِلاً رَهطَ اِبنِ وَقّاصٍ وَرَهطَ الأَخوَصِ لَولا الَّذي عَهِدَت إِلَيَّ سَراتُهُم لَجَهِدتُ جُهدَ

ديوان لسان الدين بن الخطيب
لسان الدين بن الخطيب

بشرى تقوم لها الدنيا على قدم

بُشْرَى تَقُومُ لَهَا الدُّنْيَا عَلَى قَدَمِ حَتَّى بِهَا اللَّهُ حَيَّى النَّصْرِ فِي الْقِدَمِ وَأَصْبَحَ الدِّينُ جَذْلاَناً بِمَوْقِعِهَا يَثْنِي بِكُلِّ لِسَانٍ نَاطِقٍ وَفَمِ وَاسْتَبْشَرَتْ دَوْلَةُ الإِسْلاَمِ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً